الفتاة التي قتلت بسبب "العذرية" ليست موريتانية

أربعاء, 08/08/2018 - 20:00

الوئام الوطني (نواكشوط): تؤكد الوئام الوطني ان الفتاة التي قتلها شقيقها بسبب اتهامها بفقدان العذرية قبل الزواج ليست مورتيانية ولا علاقة لها بموريتانيا، وانما هي فتاة عراقية.

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي في تحدثت عن قتل فتاة تم اغتيالها بسبب قول عريسها انها ليست "بكر" ما تسبب في وفاة والدها حيث اغتالها شقيقها خوفا من الفضيحة ليتبين ان الفتاة لا ذنب لها.

ومازالت مواقع التواصل الاجتماعي في العراق مشتعلة على وقع الجدل بشأن واقعة صادمة تضمنت مقتل عروس عراقية على يد شقيقها، بعد أن ادّعى عريسها أنها ليست عذراء، لجهله بحالتها الخاصة طبيًا.

ووفقًا لما تناقلته وسائل إعلام عراقية؛ فإن العريس أعاد عروسه إلى بيت أهلها بعد يوم واحد من الزاوج، مدعيًا أنها ليست عذراء؛ بحجة أنه لم يتمكن من رؤية الدم لدى مباشرتها.

ادعاء الزوج حل كالصاعقة على الأهل، فوالد الفتاة توفي على الفور بـ”جلطة” قلبية مفاجئة، فيما أقدم شقيق الفتاة على قتلها بضربها على الرأس بآلة حادة، لتتدخل السلطات وترمي به خلف القضبان.

ونقلت مواقع صحفية ان “إن أم الفتاة أصرت على فحص الجثة”، مضيفًا أن النتائح أكدت أن “الفتاة كانت عذراء، وأن غشاء بكارتها من النوع المطاطي، الذي يستدعي تدخلًا جراحيًا لفضّه، أو يفض بصورة طبيعية عند الولادة”.