موريتانيا: جدل بسبب طفلتين واحدة زوجها أهلها والثانية تركوها ترقص في الملهى

جمعة, 10/08/2018 - 10:26

الوئام الوطني (نواكشوط): نشر صحفي صورة فتاة تم تزويجها في سن مبكر، فرد عليه ناشط سياسي بنشر صورة فيديو لمراهقة ترقص مع شاب، واثار الموضوع جدلا حول التزويج القسري والانخراط في الملاهي.

 

تحت عنوان قتل البراءة كتب الصحفي السالك زيد

لم تبلغ بعد ثمان عشرة سنة، تبدو صغيرة للغاية وهي في ثوب عروس، عيناها تدمعان بكل حرقة، وحش يطوقها بيديه ويمسكها بقوة، لاشك أن حالة من الفرح الهستيري قد أصابت أهلها وهم يحضرونها للبيع.

إنها قاصر سنا وعقلا، لا شك أن المستقبل كان أمامها مشرق، عيونها تحكي قصة طموح وضعت نقطة النهاية له بعقد زواج.

ستزف وسط الكثير من الفرح، وستبكي بحرقة تحت الغطاء الذي يخفي براءتها المغتصبة.

سيغتصبها كثيرا، سيضحك أصدقاؤه كثيرا، ستصيح كثيرا، ستصبح غير قادرة على التحرك، ويصبح هو فخورا بفحولته، وأهلها هي فخورون بشرف ابنتهم إنها عذراء، وكيف لها أن لا تكون كذلك؟ إنها لم تكتشف جسمها بعد ولم تعرف التغيرات البيولوجية بعد

حالة من الشعور بالفخر ستسود، لكنها هي لن تكون فخورة، لأنها ستكون محطمة الجسم والمشاعر والبراءة.

سيقضي معها عدة أشهر، سترزق بطفل، وسيتوقف جسمها عن النمو، سيطلقها هي وابنها، ثم يعود إليها وترزق بابن آخر ويطلقها.

وعندما تنضج قليلا ستجد بأن الحياة قد هربت كثيرا عنها وهي حياتها توقفت قبل سنوات عند تلك الليلة المشؤمة.

فيما رد الناشط السياسي صدام النون ببث فيديو لفتاة ترقص في ملهى قائلا:

عندما يقوم ولي قاصرة بتزويجها خوفا عليها من الرذيلة وحفظا علي شرفها يقوم الفلاسفة أشباه المثقفين بالهجوم عليه وبسبه أنواع السب ؛ وعندما تقوم عاهرة قاصرة ببيع جسدها والرقص به علنا يقومون بالدفاع عنها ويقولون أنها حرية شخصية

يخوتي أخليتو بيكم الخزو وعزة الثقافة والحرية والترقي

كولولي ذي الصورة ألي مولاته كاعدة احذا راجله بلحلال ما مخيوف آعليه من أتجيب فضيحة أخير هي ولل ذي الشليكة ألي ترصف آعل آكراع واحد يلي يعطيه الدكديكة من زرين.

 

وتعتذر الوئام عن نشر صور الفتاتين نظرا لكونهما قاصرتين (تحت السن القانوني)