عاجل / تفاصيل عملية تصدى جيشنا الباسل للعناصر المعادية في اقصى الشمال

جمعة, 10/08/2018 - 18:15

تعرضت وحدة من الجيش الموريتاني، لهجوم من طرف مهربين في الشمال، وذلك في ساعات الفجر الأولى اليوم، عندما تمت مهاجمة الوحدة التابعة للمنطقة العسكرية الثانية في ولاية تيرس زمور.

المعلومات الأولية تفيد بإصابة عسكريين إثنين أثناء هجوم المهربين على الوحدة العسكرية، والتي تم إمدادها على جناح السرعة من طرف وحدات عسكرية لمطاردة المهربين الذين كانوا ينشطون في المنطقة التي يكثر فيها الذهب، وتتواجد فيها مجموعات من المنقبين والمهربين تنشط فيها.

وفي أول رد رسمي على الحادثة، أعلنت القيادة العامة للجيش الموريتاني في بيان مقتضب: "اشتبكت دورية من المنطقة العسكرية الثانية صباح اليوم الجمعة 10 أغسطس 2018 مع عنصر معادي متسلل في نقطة تقع بأقصى الشمال الشرقي من الحدود المالية الموريتانية.

ونجم عن الإشتباك مقتل اثنين من المهاجمين وجرح آخرين فيما أصيب جنديان تم إخلاؤهما لتلقي العلاج.

وقد تم الدفع بتعزيزات من القوى البرية والجوية لتمشيط المنطقة".