نواذيبو / القاسم ولد بلالي يوجه الرسائل الي ناخبي ازويرات "ال غلبتو الدني إكول لآخرة جات"...

اثنين, 10/09/2018 - 13:20

وكالة الوئام الوطني للأنباء – (نواذيبو)- لاحظ المراقبون السياسيون  والمتتبعون لسير التحضيرات الجارية للشوط الثاني من الانتخابات البلدية والجهوية  في مدينة نواذيبو تنامي ظاهرة الهستيريا التي باتت تصيب مرشح حزب الكرامة  لمنصب البلدية السيد القاسم ولد بلالي خلال الأيام الأخيرة.

فبعد إعلان العديد من مناصري حزب تواصل المعارض رفضهم لتعليمات قيادتهم في نواكشوط بدعم القاسم في الشوط الثاني, وبعد الانسحابات الكبيرة التي قامت بها مجموعات وازنة ناصرته في الشوط الأول, وذلك بعد استقطابها من طرف منسقية حملة حزب الاتحاد من أجل الجمهورية, واستشعارا منه لفاعلية الخطة التي وضعتها المنسقية للشوط الثاني, بدأ القاسم ولد بلالي ببعث برسائل إلى الناخبين في ازويرات بضرورة التصويت ضد الرجل القوي الشيخ ولد باية صاحب الأيادي البيضاء على ساكنة ازويرات والانجازات الشاهدة حسب ما نقلته مصادر  جديرة بالثقة و قريبة من حملة المرشح ولد بلالي لموفد الوئام في نواذيبو

المراقبون لم يجدوا وصفا لهذا التصرف الهستيري غير المثل الحساني: "ال غلبتو الدني إكول الآخرة جات", ذلك أن من لم يستطع الحفاظ على من صوت له في الشوط الأول, و لم يستطع إقناع أنصار المعارضة بالتصويت ضد الحزب الحاكم, ولم يستطع الوقوف في وجه التمدد الأفقي والعمودي لمنسقية الحملة المضادة في الدائرة التي ترشح فيها, فكيف له أن يحاول التأثير في إرادة ناخبي الدوائر الأخرى!.