تحويلات في الجيش بسبب حادثة الإعتداء على الشرطة (تفاصيل)

خميس, 13/09/2018 - 23:05

الوئام الوطني (نواكشوط): قررت لجنة تحقيق عسكرية إبعاد عدد من عناصر الجيش من مدينة لعيون شرقي البلاد بسبب عدم الانضباط واستعمال العنف ضد رجال أمن.

وتفيد المعلومات القادمة من ولاية الحوض الشرقي أن لجنة تحقيق من الجيش الموريتاني أصدرت أوامرها بنقل 27 جنديا من مدينة لعيون (عاصمة الحوض الغربي) الى مدينة النعمة (عاصمة الحوض الشرقي) فيما تم تحويل نقيب و3 مساعدين الى مدينة باسكنو في ولاية الحوض الشرقي.

ولم يعرف لحد الآن ما اذا كان التحويل تم بشكل نهائي في شكل نفي وظيفي من ولاية الحوض الغربي، أم انه مجرد تحويل مؤقت كعقاب.

ولم تعلن بعد بشكل نهائي نتائج التحقيق الذي تشرف عليها لجنة، عسكرية وشبه عسكرية في عدة قطاعات.

وكان نحو 30 ملثّمًا من كتيبة تابعة للجيش الموريتاني قد هاجموا قبل 10 أيام مفوضية الشرطة في مدينة العيون شرقي البلاد، فيما خلفوا عددًا من الجرحى في صفوف عناصر الشرطة، في حادثة قيل انها جاءت ردا على اعتداء عناصر من الشرطة على جندي في نفس اليوم.