البنك المغربي للتجارة الخارجية لإفريقيا يجدد التزامه بالمشاركة في تنمية المقاولات في الصحراء المغربية

أحد, 04/11/2018 - 09:35

بالتزامن فعاليات "منتدى المغرب فرنسا للأعمال"، الذي افتتح أمس السبت في مدينة العيون، والذي يأتي بتنظيم من الغرفة الفرنسية للتجارة والصناعة بالمغرب (CFCIM) و بالتعاون مع جهة العيون –الساقية الحمراء والجمعية المغربية للمصدرين (ASMEX)، أكد البنك المغربي للتجارة الخارجية لإفريقيا مشاركته و انخراطه في المنتدى ترسيخا لالتزامه اتجاه المقاولات و مشاركته القوية في التنمية الجهوية.

وحسب بيان صحفي، صادر عن البنك المغربي للتجارة الخارجية لإفريقيا، فإن المنتدى يعد أرضية للعديد من المقاولين والفاعلين الاقتصاديين للاسثمار في جهة العيون الساقية الحمراء، إذ يعد ذلك فرصة للبنك لمرافقة مقاولي الجهة و دعم مشاريعهم التي من شأنها أن تمثل قيمة مضافة للجهة.

ووضعت مجموعة البنك المغربي للتجارة الخارجية لإفريقيا، على عاتقها الالتزام من أجل خلق نظام دعم ومرافقة مشتركة لفائدة المقاولات من خلال عمليات التكوين، و البعثات التجارية لإفريقيا، والدراسات، والمراقبة في هذه التظاهرة الدولية.

وكان كل من مركز التكوين المستمر للغرفة الفرنسية للتجارة والصناعة بالمغرب، وأكاديمية البنك المغربي للتجارة الخارجية لإفريقيا، قد وقعا اتفاقية شراكة تخول إعداد تكوين ملائم، ومشغلي كل جهة عبر دينامية و منهجية متكاملة تضم برامج تكوينية.

وكان التكوين لصالح المستثمرين و موظفيهم مجانيا، كما تحصلت الدفعة الأولى من المتكونين على شهاداتها أمس بعد سنة من التكوين، الشيء الذي عكس التزام البنك مع شركائه، فيما يتعلق بالجودة و المدة الزمنية.