عمدة عرفات يعلق على عدم ترشيحه من جديد لزعامة المعارضة

اثنين, 11/02/2019 - 10:11

اتصلت هاتفيا بمرشح الحزب لزعامة مؤسسة المعارضة الديمقراطية الأستاذ إبراهيم ولد البكاي، وهنأته بثقة الحزب، واختياره لتولي  مهمة قيادة المؤسسة في هذا الوقت الحساس من تاريخ البلد والعمل المعارض..
إن اختيار الأخ إبراهيم لتولي هذا المنصب ليس مكافأة  لشخصه، ولكنه تحية للجهد النضالي الذي قادته جماهير المعارضة الديمقراطية في مقاطعة الميناء، والذي كان  الأخ عنوانه الأبرز، وهي مناسبة لتجديد التحية للجماهير التي اختارت المعارضة، رغم المضايقة، والضغوط بختلف أصنافها..
وهذا الاختيار استمرار لمنهج حزب تواصل في تكريس مبدأ التداول على المناصب الحزبية والعامة، وإعطاء النموذج الديمقراطي في أداء الحزب واختياراته.
إنني أتوقع صادقا أن يكون الأخ إبراهيم عند حسن ظن قيادة حزب تواصل وأحزاب المعارضة التي ستمثل في المؤسسة، وأن يسير بالمؤسسة في طريق تحقيق ما يمكن من أهدافها رغم  العراقيل الجمة الموضوعة في طريقها، وسيساعده في ذلك ماضيه النضالي ومؤهلاته الشخصية.
وسيكون إعلان  حصيلة الأداء في المأمورية التي توليت فيها قيادة المؤسسة جزءا من إجراءات تسليم المهام بعد اكتمال إجراءات اعتماد الزعيم الجديد من طرف المجلس الدستوري.
لقد كانت السنوات التي قضيتها رفقة شركاء العمل في المؤسسة سنوات مهمة من تجربتي الشخصية، وإضافة في خبرتي أضعها تحت تصرف الأستاذ إبراهيم، كما سأكون بحول الله رهن إشارته في أي استشارة أو طلب رأي
أسأل الله له التوفيق، وللفريق الذي سيشاركه المهمة الجسيمة للسنوات القادمة