رئيس حركة "إيرا" المحظورة بيرام ولد اعبيدي يدعو المعارضة إلى مقاطعة الحوار..

أحد, 25/09/2016 - 12:17

 

طالب زعيم حركة "إيرا" بيرام ولد الداه ولد اعبيدي جميع الأحزاب السياسية والمنظمات الحقوقية إلى الانتباه لما يقوم به "نظام ولد عبد العزيز من تفرقة بين فئات المجتمع"؛ مشيرا إلى أن "الحوار الذي يسعى لإقامته ماهو إلا وسيلة لتمديد فترة نظامه" التي وصفها بأنها "تكريس للدكتاتورية والاستعباد" حسب تعبيره.

وشدد بيرام في كلمة ألقاها أمام جمع من الجالية الموريتانية في العاصمة الإفوارية ابدجان إلى أن الوقت حان لنضع أيدينا معا للضرب بيد من حديد على الذين يسعون للفرقة بين مكونات الشعب الواحد مشيدا بما وصفهم بالأبطال الذين يقبعون في سجون النظام من حركة إيرا و25 فبراير وماني شاري كزوال وكل المطاردين من وطنهم من رجال أعمال وشخصيات مستقلة أبت الخنوع والإستكانة لولد عبد العزيز وزمرته الحاكمة" حسب تعبيره.

ووصف بيرام النظام الحالي بأنه امتداد للنظام العسكري الذي يحكم البلد من 1978 بعد أن أنهكتهم حرب الصحراء فاختاروا حياة الدعة والراحة فانقلبوا على النظام المدني وحكموا البلد منذ تلك الفترة بلا برنامج ورسخوا الفوارق الاجتماعية في البلد". حسب وصفه

واتهم ولد اعبيدي من وصفهم ب "العسكريين الذين تداولها السلطة في البلد بأنهم هم من رسخ العبودية متهما الرئيس الحالي بأنه زاد على ذلك باستهداف أحرار الشعب واستهداف رجال الأعمال الذين لم يوافقوه على السير في الطريق الخطأ حسب تعبيره

تابع الفيديو المرفق اضغط

https://youtu.be/PPy6T_9SmZI