العاهل المغربي يبعث برسالة تهنئة لأعضاء المنتخب الوطني "أسود الأطلس " بمناسبة الإنجاز الكبير..

أحد, 12/11/2017 - 11:34

وكالة الوئام الوطني للأنباء - بعث العاهل المغربي الملك محمد السادس برقية تهنئة الى أعضاء المنتخب الوطني  وعبر العاهل المغربي  الملك محمد السادس  خلال اتصال هاتفي،  أجراه من دولة الإمارات العربية المتحدة، عن سروره بهذا الإنجاز الكبير الذي حققه المنتخب الوطني.

كما عبر  العاهل المغربي الملك  محمد السادس عن تهانيه الصادقة لكل اللاعبين، والطاقمين التقني والإداري لـ"أسود الأطلس"، وقال إنهم أعطوا أفضل ما لديهم لإنهاء مسار ممتاز توج بهذا الإنجاز الكبير.

وأضاف العاهل المغربي  الملك محمد السادس أنه مرتاح للأداء العالي، الذي أبان عنه اللاعبون المغاربة خلال مواجهة المنتخب الإيفواري على أرضه وأمام جماهيره.

 و"أحرص على الإشادة بالروح الرياضية العالية التي أبان عنها، أيضا، الجمهور المغربي الذي شجع منتخبه الوطني بحماس منقطع النظير، وأعطى بذلك أفضل مثال لشباب مغاربة متألقين على الدوام"

 وجاء في البرقية، السامية  "وبعد، فقد تتبعنا، بكل ابتهاج واعتزاز، تأهل المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم إلى نهائيات كأس العالم 2018 التي ستحتضنها فدرالية روسيا الاتحادية، مسجلا بذلك صفحة جديدة في سجل أمجاد كرة القدم الوطنية".

 

وأضاف  العاهل المغربي الملك محمد السادس "أمام هذا الإنجاز الرياضي الرائع، الذي أدخل الفرحة والسرور في نفوس المغاربة قاطبة، يسعدنا أن نعرب لكافة مكونات المنتخب الوطني، لاعبين ومدربا، وطاقما تقنيا وطبيا، ولمسيري وأطر الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، عن أحر تهانئنا، مقرونة ببالغ تقديرنا لما بذلوه من جهود طيلة أطوار الإقصائيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم".

 

كما أشاد الملك محمد السادس، على وجه الخصوص، بـ"الأداء المتميز والروح الرياضية والتنافسية العالية للاعبي المنتخب الوطني، الذين أبانوا عن غيرة وطنية صادقة، فأبدعوا وأمتعوا الجماهير الرياضية، وأحيوا لديها أملا بطعم اليقين في إنجازات تضاهي ما حققته الأجيال السابقة التي ساهمت في تعبيد الطريق أمام الحضور المتألق لكرة القدم الإفريقية في منافسات نهائيات كأس العالم".

 

وجاء في البرقية "إذ نجدد لكم أزكى عبارات التهاني والتبريك، لندعو الله تعالى لكم بموصول التوفيق وبمزيد من العطاء والتألق في مختلف الملتقيات القارية والدولية، مشمولين بسابغ عطفنا وموصول رضانا".