زيارة وزير الصيد تكشف المستور.تلوث الشاطئ وفوضوية..وأشياء أخرى تقرير موفد الوئام

أربعاء, 06/12/2017 - 15:08

وكالة الوئام الوطني للأنباء – كشفت الزيارة التفقدية لوزير الصيد والاقتصاد البحري الناني ولد اشروق  يوم أمس لمدينة نواذيبو النقاب عن الواقع المزري الذي تشهده شواطئ  الصيد في المدينة حيث بلغت فوضوية العاملين في بيع وتجفيف الأسماك و التلوث الناجم عنها  أقصى حدوده في مناطق عدة على شواطئ المدينة  منها على سبيل المثال منطقة الشاطئ المحاذية لشركة صناعة السفن والتي غصت جنباتها بأكوام القمامة بشكل مقزز وأصبحت مرتعا خصبا لأسراب الذباب والحشرات والأوبئة  ثم شاطئ بيع الأسماك الذي لاتراعي فيه أي معايير أما منطقة "سيجيبي فحدث ولاحرج عن وضعها المقيت حيث تراكمت فيها مئات الآلاف من أطنان  مخلفات الأسماك المجففة التي يلقي بها جميع العاملين في هذا المجال من أجانب وغيرهم دونما  مراعاة لتأثيراتها السلبية على البيئة

وكان الوزير قد عقد اجتماعا بمقر الولاية مع بعض الفاعلين الكبار في قطاع الصيد وعلى رأسهم أصحاب مصانع دقيق السمك "موكا" قبل أن ينطلق الموكب في زيارات ميدانية لبعض الأماكن 

ليصطحب معه فريقا إعلاميا تابعا للأتحاد الاروبي في نزهة بحرية على ظهر سفينة " العوام " التابعة "لمعهد المحيطات  لأخذ بعض الصور واعطاء بعض التفاصيل التي قد تساعدالفريق الاعلامي في اعداد فيلم وثائقي  قالت مصادر عليمة لوكالة الوئام الوطني للأنباء أن الفريق الاعلامي بصدد إعدادهaltalt

 

موفد وكالة الوئام الوطني للأنباء

من نواذيبو