بدء أشغال قمة دولية هي الأولى من نوعها في موريتانيا

أحد, 18/02/2018 - 18:53

انطلقت اليوم الاحد القمة التنفيذية للاتحاد الدولى لكرة القدم (الفيفا) بمشاركة أبرز صناع القرار فى عالم الكرة، وتغطية إعلامية غير مسبوقة فى تاريخ الأنشطة الكروية والسياسية بموريتانيا.

ويشارك فى القمة رئيس الاتحاد الدولى لكرة القدم "جياني إينفاتنينو" و الأمينة العامة للاتحاد الدولي السيدة فاتيما سامورا، ورئيس الإتحاد الإفريقي لكرة القدم أحمد أحمد، ورؤساء اتحاد أوربا وأمريكا وآسيا و20 رئيس اتحاد من مجمل القارات الخمس.

وتستضيف نواكشوط القمة لأول مرة باعتبارها ثالث بلد إفريقى يحتضن الاجتماع الأهم للفيفا خارج مقرها الرسمى، وسط حضور متصاعد للبلد فى أروقة اللعبة الأكثر شعبية فى العالم.

وتستعرض القمة تجربة الكرة الموريتانية فى السنوات الأخيرة، باعتبارها أهم نموذج بالقارة السمراء خلال الخمس الأخيرة، من حيث الانضباط والفاعلية والتأثير والعمل من أجل الرفع من مستوى اللعبة بموريتانيا.

وبلغ عدد الإعلاميين المتابعين للقمة 150 صحفيا من خارج موريتانيا، مع تركيز خاص من الدول التى شارك ممثلون عنها فى القمة وهي :

بوركينا فاسو، الكامرون، الكونغو الديمقراطية، الغابون، كوتديفوار، غينيا، موريتانيا، موريشوس، المغرب، رواندا، السنغال، التوغو، باربادوس، إيسلاندا، هايتي، سانت فينسان وغرينادين، بلجيكا، فرنسا، كوسوفو، وإيرلاندا.

ووبحسب زهرة شنقيط، التي أوردت الخبر، فستناقش القمة ملفات حيوية وحساسة قبل انعقاد كأس العالم، ومن أبرز الملفات المطروحة للنقاش : برنامج الدعم المالي المعروف اختصاراً باسم "فور وورد الفيفا"، إضافة إلى نقاش مستقبل بطولات الشباب، ونظام انتقال اللاعبين، وكذلك روزنامة المباريات الدولية.