ملاحظات سريعة في ختام الأيام التشاورية لإصلاح الحزب الحاكم....خاص للوئام

أحد, 04/03/2018 - 12:28

بعد إنجاز اللجنة العليا المكلفة بتشخيص وإصلاح الوضع السياسي لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم لمهمتها الموكلة إليها على أحسن وجه، ابتداء بعقد سلسلة اجتماعات مع هياكل الحزب من أعضاء مجلسه التنفيذي والوطني والاتحاديين  وفعالياته الشبابية والنسائية ومنتخبيه من فريق برلماني وعمد.

وبعد انتهاء أشغال الورشات الخمس المنبثقة عن الأيام التشاورية التي نظمتها اللجنة العليا، ثبت بما لا يدع مجالا للشك، مدى تشبث قواعد الحزب وأطره وكوادره برئاسة الأستاذ سيدي محمد ولد محم للحزب.

لقد امتلك ولد محم الشجاعة والصراحة المعهودة في خطاباته ومواقفه، ليقول إن مسيرة الحزب شابتها أخطاء، بوصفها عمل بشري وهو ما جعله يرحب بتشكيل اللجنة العليا، التي وضعت كافة طاقاتها من أجل إنجاح عملها، وهو ما تم في نهاية المطاف. وقد بدى جليا للعيان مدى تشبث مناضلي الحزب وخاصة من فئتي الشباب والنساء بالرئيس الشاب والسياسي المحنك  الاستاذ سيدي محمد ولد محم الذي أعطى للحزب دفعا قويا منذ توليه زمام أموره

تحرير وكالة الوئام الوطني للأنباء