مصدر / انتحار مواطن أجنبي في مدينة فصالة

أحد, 11/03/2018 - 17:15

ذكرت مصادر أن مواطنا ماليا مقيم في مدينة فصالة بأقصى الشرق الموريتاني أقدم على الانتحار، حيث أضرم النار في جسده، ما خلف حروقا وصفت بالبالغة على مستوى وجهه، وأطرافه.

 

وحسب صحيفة "مالي ويب" الألكترونية المالية، التي أوردت النبأ، فإن دوافع الانتحار الذي وقع السبت 10 مارس 2018 "لم تتضح بعد، في حين تشير بعض المصادر إلى وجود وضعية نفسية لدى الضحية".

 

وأكدت الصحيفة أن جثمان الضحية يوجد لدى المركز الصحي بالمدينة، ولم يطلب بعد أي طرف تسلمه، مضيفة أن المواطن المالي، كان قد قدم إلى موريتانيا قبل بضعة أيام فقط.

 

وحسب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فإن موريتانيا تؤوي منذ سنوات 51 ألفا و649 لاجئا ماليا بمخيم "امبرة" في مدينة فصالة شرقي البلاد، أرغمتهم الأوضاع الأمنية في شمال ووسط مالي على اللجوء.