نواكشوط: ارتفاع أجور شغالات المنازل قبيل رمضان

سبت, 12/05/2018 - 10:17

مع اقتراب شهر رمضان الكريم يصعب العثور على شغالة في نواكشوط، وفي حال الحصول عليها فان الأجر قد يكون مضاعفا بفعل حاجة الناس لمن يساعد في العمل المنزلي.

الوئام الوطني (نواكشوط): ارتفعت اسعار شغالات المنازل في العاصمة الموريتانية نواكشوط لتصل 60 -65 الف اوقية (قديمة) بعد ان كانت في حدود (30 - 40 الف اوقية).

وزار موفد وكالة انباء الوئام الوطني اكبر تجمع للشغالات في العاصمة نواكشوط من أمام ما يعرف بمبنى الكنيسة قرب السفارة الفرنسية حيث تتجمع شغالات سنغاليات يعملن بالاجرة اليومية والشهرية حيث لاحظ نقصا كبيرا في عدد الشغالات المستعدات للخدمة في البيوت.

كما ذكر وسطاء لتوفير الشغالات ان نقصا كبيرا في عدد الشغالات الجاهزات اليوم للعمل، حيث تعمل على عائلات معروفة في نواكشوط على توفير شغالات لمن يطلبها مقابل عمولة.

وعادة ما تتواجد شغالات في البيوت الموريتانية التي تضم موظفا واحدا على الاقل من بين افرادها، خصوصا في موسم رمضان حيث تزداد الاعباء على ربات الاسر.

ولا يتم التعاقد بشكل موثق مع الشغالات لكن يتم دفع اجورهن بطرق تقليدية.

وفيما تقيم بعض الشغالات في البيوت التي يعملن فيها باجور كبيرة تصل 60 - 70 الف اوقية (قديمة) فان اغلب الشغالات يعملن من التاسعة صباحا وحتى الخامسة مساء مقابل تعويض شهري يصل 40 الف اوقية.

ويثير موضوع الشغالات الموريتانيات والاجنبيات جدلا واسعا في المجتمع الموريتاني خصوصا من الناحية الحقوقية حيث تطرح منظمات حقوق الانسان مطالب بحفظ كرامتهن وحمايتهن من الاستغلال وانتهاكات حقوق الانسان.

كما ان اغلب الشغالات يعملن في ظروف صعبة وبدون عقود عمل ويمكن الاستغناء عن خدماتهن في أي وقت ودفع عدد الايام التي اشتغلنها من الشهر بحساب الكلفة اليومية بحسب الراتب الشهري.