بداية معركة لي أذرع بين الحكومة والأطباء

اثنين, 21/05/2018 - 00:13

الوئام الوطني (نواكشوط): بدأت معركة لي أذرع بين الحكومة الموريتانية والأطباء، بعد اصرار الاطباء على الاستمرار الاطباء في الإضراب عكس ما تريده الحكومة من تعليق الاضراب لمدة أسبوع.

وصوت الأطباء الموريتانيون اليوم بإجماع على رفض العرض الذي قدمته لهم الحكومة بتعليق إضرابهم ابتداء من يوم غد الاثنين قبل بدأ المفاوضات معهم، وذلك خلال اجتماع عقدوه اليوم في فندق إيمان بالعاصمة نواكشوط.

وحضر الاجتماع أكثر من 100 طبيب من الأطباء الموجودين في نواكشوط، وصوت الحاضرون بنسبة 100% على المضي في الإضراب المفتوح الذي دخلوه من الثالث مايو الجاري، وذكل حتى تحقيق المطالب التي قدموها لوزارة الصحة منذ فترة.

وينتظر ان ترد الحكومة غدا الإثنين على موقف الأطباء غدا الإثنين.