القصة الكاملة لتعيين ولد الشيخ احمد: مفاوضات استمرت شهرين مع "الصندوق الأسود للعمل الدولي"

اثنين, 11/06/2018 - 14:41

الوئام الوطني (نواكشوط): لم يأتي تعيين المبعوث السابق للامم المتحدة اسماعيل ولد الشيخ احمد اليوم الاثنين وزيرا للخارجية الموريتانية بالصدفة، فقد خاضت الحكومة الموريتانية منذ شهرين مفاوضات عميقة لوضع الرجل على رأس دبلوماسيتها.

 وقررت مورتيانيا سحب الرجل من تجربة دولية عمل خلالها مع الأمم المتحدة في عدة مناطق من العالم، في وقت تستعد فيه بلاده لاستقبال قمة  افريقية مهمة على اراضيها، وتسعى لتحسين علاقاتها مع العرب الذين يعيشون سلسلة من الخلافات وعدم توحيد القرار.

وأعلن في العاصمة الموريتانية نواكشوط، اليوم الاثنين، عن تعيين الدبلوماسي إسماعيل ولد الشيخ أحمد في منصب وزير الشؤون الخارجية والتعاون، وذلك بعد أشهر قليلة من خروجه من مهامه كمبعوث أممي إلى اليمن.

وبدأت ترتيبات تعيين ولد الشيخ أحمد منذ شهرين بحسب ما علمت الوئام الوطني حيث ارتبط باتصالات مكثفة مع الحكومة الموريتانية بأمر من الرئيس محمد ولد عبد العزيز.

وتضمن الاتصال نقاش ولد الشيخ حول ما اذا كان مستعدا لوضع خبرته رهن العمل الحكومي خصوصا في مجالات مكافحة وباء الإيبولا الذي عاد بقوة في افريقيا، وطرح خطط وتصورات لتطوير حلول لأزمة ليبيا وتداعياتها على دول المغرب العربي، إضافة الى اعادة تحيين الاستيراتيجية الموريتانية للعلاقاته الدولية واستفادة موريتانيا من خبرته في حلحلة الازمات في الشرق الأوسط، لتحسين العلاقات الموريتانية العربية في ظل ازمة خليجية معقدة وجهد عربي مشتت وامكانية لعب موريتانيا لدور وساطة في ملف ما بات يعرف بـ "الخلافات الخليجية"..

وهذه الملفات ستستفيد موريتانيا من وضع تصورات حولها لتعمل عليها القطاعات المعنية، في حال لم تكن مرتبطة بشكل مباشر بعمل ولد الشيخ احمد كوزير خارجية، حيث ينظر الى الرجل في نواكشوط بوصفه صندوقا اسود للمعلومات بحكم تجربته في السنوات العشر  الماضية.

وسبق أن تولى ولد الشيخ أحمد العديد من المناصب الأممية من أبرزها: مبعوث أممي إلى اليمن (2015-2018)، نائب المبعوث الأممي إلى ليبيا (2014)، منسق جهود الأمم المتحدة لمحاربة فيروس الإيبولا في غرب أفريقيا (2014-2015)، المنسق المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في سوريا (2008-2012)، المنسق المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في اليمن (2012-2014).

وأسندت إلى ولد الشيخ أحمد حقيبة الخارجية في وقت تستعد فيه موريتانيا لاستضافة القمة الافريقية بعد أن ألحقت بها مهام "الوزارة المنتدبة لدى وزير الخارجية المكلفة بالشؤون المغاربية والأفريقية وبالموريتانيين في الخارج" التي تم إلغاؤها بشكل نهائي.