حصري: "الوئام" تنشر أهم بنود الإتفاق السري بين تواصل وولد الغزواني

اثنين, 25/06/2018 - 14:30

الوئام الوطني (نواكشوط): اتفق قائد أركان الجيوش محمد ولد الغزواني (بشكل سري) مع حزب تواصل (الاسلاميين) على دعم الحزب للمرشح في انتخابات الرئاسية المزمعة عام 2019 بحسب ما علمت وكالة انباء الوئام الوطني من مصادر خاصة.

ويدعم تواصل بحكم الاتفاق قائد اركان الجيوش الذي يتقاعد نهاية العام الجاري 2018، وبحسب ما علمت الوئام فقد اشترط تواصل على المرشح الرئاسي عدم حل البرلمان في حال نجاحه، واذا كان ينوي حل البرلمان فان الحزب يشترط تأجيل انتخابات سبتمبر القادم وتنظيم الانتخابات الرئاسية قبل ذلك، في تسوية لن تكون ممكنة بدون موافقة الرئيس المورتياني محمد ولد عبد العزيز لان الحزب لن يقبل حل برلمان يكون جزءا منه، وسيضطر لمعارضة الرئيس بقوة حينها كجزء من احزاب المعارضة ما قد يهدد بفشل الاتفاق.

ولم يبدي حزب تواصل رغبة في المشاركة في أول حكومة يشكلها ولد الغزواني في حال نجاحه، لان ذلك قد يضر بصورة الحزب المعارض والذي ينتقد من بين أمور أخرى إدارة القادة العسكريين لشؤون البلاد منذ عام 1978 بعد الإطاحة بأول رئيس موريتانيا مدني، وفي المقابل اقترح ان يتم تعيين حكومة تكنوقراط.

ولم يشترط تواصل إعادة العلاقات مع قطر الشريك السياسي لجماعة الاخوان المسلمين التي يحسب عليها الحزب، ولكن ذلك ترك لاثبات حسن النوايا بين الطرفين الذي ينص عليه الاتفاق.

وكانت الوئام الوطني كشفت عبر مصادر خاصة وبشكل حصري عن توصل حزب تواصل الى اتفاق سري لدعم قائد اركان الجيوش محمد ولد الغزواني كمرشح في انتخابات 2019.

وكشف مصدر شديد الإطلاع للوئام الوطني ان: "الاتفاق بين المرشح محمد ولد الغزواني وحزب تواصل تم اغلاقه بسرية كاملة، بوساطة من العلامة محمد الشيخ ولد الددو.

ويضمن الاتفاق عدة نقاط من بينها موقف تواصل من المشاركة في حكومة ما بعد انتخابات 2019 والعلاقات مع قطر والبرلمان الذي سيتم انتخابه في سبتمبر القادم وبعض التفاصيل الأخرى سنعود الى يها بالتفصيل في خبر لاحق.