إغلاق جزئي للحدود الجنوبية

أربعاء, 11/07/2018 - 10:10

قالت مصادر مطلعة على الحدود الجنوبية مع الجارة السينغال إن أوامر عليا أصدرتها القيادة العامة لموريتانيا بإغلاق الحدود في منطقة قرية "سالدي" السينغالية المتاخمة لحدود موريتانيا الجنوبية بأن السينغاليين في منطقة "بودور باتوا" ممنوعين من دخول الأراضي الموريتانية.

وقال أحد شهود العيان أن  السلطات الموريتانية أبلغتهم بأن نواكشوط اتخذت قرارا بغلق الحدود. ونقلت وسائل إعلام سينغالية، صباح اليوم (الأربعاء) عن نائب رئيس القرية قوله: "لقد تم إبلاغنا بأن هذا القرار جاء تنفيذا لتعليمات من جهات عليا"؛ مضيفا أن إغلاق الحدود تم دون سابق إنذار، فيما قالت صحيفة "ليزيكو" Les Echos السينغالية أن زورقان سينغاليين تم احتجازهما وتحويلهما إلى قرية إمبان بموريتانيا.

وتقول مصادر سينغالية إن قوات الأمن الموريتانية تنتشر في المعبر الحدودي المقابل لجزيرة "مورفي" بمقاطعة بودور السينغالية وتسهر على التطبيق الصارم لقرار غلق الحدود في تلك المنطقة، بينما لم يصدر أي تعليق رسمي على الموضوع من السلطات الموريتانية.