نقابة تعليمية تحتج على أوضاع الأساتذة

خميس, 12/07/2018 - 09:58

نظمت النقابة المستقلة لأساتذة التعليم الثانوي SIPES أمس الأربعاء 11 يوليو 2018 أمام مباني وزارة التهذيب بالعاصمة نواكشوط وقفة احتجاجية ضد ما أسمته "المماطلة في تحقيق بنود العريضة المطلبية المقدمة من النقابة".

لأمين العام للنقابة أحمد محمود ولد بيداه في كلمته خلال الوقفة الاحتجاجية إن الوزارة تعتمد سياسة التسويف في التعاطي مع مطالب الأساتذة، مؤكدًا على التمسّك "بحق الاسترجاع المالي للراتب المقتطع حال تقديم المبررات".

كما طالب ولد بيداه بالإسراع في تحسين ظروف الأستاذ ماديا ومعنويا، ملوحًا بمزيد من الأنشطة الاحتجاجية في الفترة المقبلة.

وردد المحتجون شعارات مطالبة بتفعيل تقدمات الأساتذة ومنح المستحقات المالية المترتبة عليها، داعين إلى إقرار نظام أسلاك التعليم الثانوي وفق الصيغة التوافقية في 2012.

وكانت النقابة علقت إضرابا كان  من المزمع تنظيمه الأربعاء  الماضي إلا أن مشاورات بين الأساتذة أفضت إلى إرجاء الإضراب إلى ما بعد تصحيح المسابقات الوطنية وإعطاء مهلة للوزارة للتفكير بشكل جدي في المطالب المعروضة عليها.