أزمة في وكالة الوثائق المؤمنة

خميس, 12/07/2018 - 12:13

ذكرت مصادر إعلامية أن وكالة السجل السكاني والوثائق المؤمنة تعيش ازمنة خانقة بفعل عدم قدرة الفنيين العاملين فيها على استخراج زواجات سفر وبطاقات التعريف خاصة في فترة يقبل فيها البلد على استحقاقات انتخابية, إضافة إلى فترة الصيف التي تشهد مغادرة العديد من المصطافين لقضاء العطلة في دول أخرى.

وحسب صحيفة "ميادين" فإن وكالة الوثائق المؤمنة تعرف منذ أيام أزمة فنية، تسببت في تعطل إعادة استصدار جوازات السفر وبطاقات التعريف.

أضافت الصحيفة أن  مصادرها أكدت  أن المصالح الفنية عاجزة حتى الساعة عن التغلب على الخلل الفني الذي وقع في المنظومة المعلوماتية الخاصة بإعادة استصدار جوازات السفر وبطاقات التعريف، حيث لم يتم منذ أيام حصول أي مواطن على جواز سفر تقدم للحصول عليه بعد ضياعه أو انتهت صلاحيته أو بطاقة تعريف ضلت على صاحبها.

نفس المصادر، أفادت بأن ضعف أداء المدير العام لوكالة الوثائق المؤمنة، ساهم في عدم التغلب على الخلل الفني الذي دام بعض الوقت.