انقطاع الكهرباء يوقف الإحصاء والمياه ويتسبب في أضرار بالغة في بئر أم اكرين

أربعاء, 04/07/2018 - 17:57

انقطع التيار الكهربائي منذ مساء يوم أمس عن بئر ام اكرين وهي الخدمة التي توفرها الشركة الموريتانية للكهرباء “صوملك”.

وقد أدى انقطاع التيار إلى توقف إمداد المدينة بالمياه من محطة التحلية التي تعتمد في تشغيلها على التيار الكهربائي في فترة شديدة الحرارة . كما ادى انقطاع التيار إلى توقف الإحصاء الإداري ذي الطابع الإنتخابي الذي بدأ أمس في المدينة حيث لم يسجل سوى 11 مواطنا لتتوقف العملية في انتظار عودة انتظار التيار الكهربائي .

كما يهدد انقطاع التيار بوقوع أضرار بالغة في مخزون المدينة من سمك المندوبية منخفض السعر الذي يباع في المدينة فضلا عن خدمات تبريد المياه وغيرها من المواد في الثلاجات المنزلية وفي الحوانيت في أشد مواسم السنة حرارة.

ويفاقم الازمة كون محطة بئر ام اكرين الكهربائية هي الوحيدة في الولاية التابعة لشركة صوملك حيث لا يوجد اليوم في المدينة أي فني للتعامل مع عطل المحطة حيث ان الفني الذي كان مقيما في المدينة كان قد حول عنها لأسباب داخلية لدى الشركة وعليه فإن أي تدخل من جانب الشركة للتغلب على المشلكة في أقصى نقطة من شمال البلاد سيتطلب إرسال فريق من العاصمة انواكشوط وهو ما قد يتطلب وقتا كافيا لتفاقم المعاناة في المدينة مالم تطلب السلطات المحلية أو الشركة مساعدة من شركة اسنيم القريبة جغرافيا من بئر ام اكرين كما حدث سابقا قبل أزيد من شهر إبان أزمة محطة تحلية المياه في المدينة .